الخميس، 22 سبتمبر، 2011

الرد على الزميل فرناس...

أستغرب التحدث عن المجتمع بمثالية وكأننا في الجنّة حيث كل شيء يفوق الوصف والخيال من ناحية الجمال والجودة!!!، وأستغرب أكثر أن يحمّل شعب لم يختار نفسه ولاحكومته ولا ممثلينه إختيار حر بلا تدخّل إرادات الغير والقوى الأخرى فيه!!، كتب الزميل فرناس وقال في مجمل كتابته محمّل المجتمع إنتشار الفساد ورعايته!!، وهذا الإجمال لايقوله إلاّ شخص مثالي حالم .

وماقاله الزميل فرناس يمثل مشكلة في آلية التفكير لدى المثقّف العربي الذي يتعامل بمنطق الغرب الذي تخلّص من كل العُقد النفسية ووجه عُقده لتطوير والإبداع، فالحديث في المنطق الغربي يستطرد في كيفية بناء منتزهات على سطح القمر!!، أمّا الحديث في المنطق العربي مازال يتلعثم ويتتأتأ في العُقد النفسية وأخواتها من عقدة الأصل والدين والجنسية!! .


مالايعرفه المثقفون العرب إن الشعوب العربية بدائية تعيش في غابات الفكر الإنساني، حيث قانون الغاب يُرضع للأولاد من الأسرة برعاية وعصى حكومية، فالشعوب العربية مغلوب على أمرها وغير واعية وإلاّ فليفسر لي أحد إستمرار حكم القذافي أكثر من أربعون سنة!! ، وغيره من حكّام العرب المتخلفين!! وإنه لولا الجوع المستمر لبطون العرب لحكم القذافي ألف عام، لذا فمن يحكم ويرعى المنطق العربي هي الحكومات والأنظمة الغبية، لذا فهم من يشكّل المنطق والعقل العربي بشكل مباشر ، فما نفع التربية الأسرية ؟، لطالما القانون والعاملين عليه يرعون الفساد!!، فتتشكل العقلية والنفسية العربية بناء على ما تعمله الحكومة بيديها الباطشة .

فإتهام الشعوب برعايتها للفساد لهو هروب من مواجهة المنهج والمُعلّم (الحكومات والأنظمة )إلى جلد ذات الشعوب، فلم تقم النهضة الأوروبية إلاّ بعد ثورة على الجوع والفساد فاصبحوا في حالة من زيادة الوعي بحقوقهم الإنسانية، فلن يحدث في الكويت وعي شعبي ينتج عنه تغيير مالم يرتبط حالة جوع مع الفساد المنتشر في مجتمعنا برعاية حكومية!!، فسوف يطول وقت الفساد في الكويت وهذا سيعزز في داخل ذهن الشعب الكويتي من فكرة المُخلّص والبطل مما سيجعل الخلافات في الأسرة الحاكمة أكثر مما يعدّون!!


إشرب شاي وروح:
من المعني بتطبيق القانون والمحاسبة ؟ من الذي يرعى الفتنة الطائفية عبر الإعلام ويمنع معاقبة المجرمين ؟ ومن الذي برأ على الخليفة من سرقة خزينة الدولة خلال الغزو ؟ ومن شوّه تاريخنا الديمقراطي بضرب المعارضة ورشوة بعض البقية؟... فمن المخيّب أن هناك من يأتي ليحملنا المسؤلية بكل سذاجة وبراءة وحسن نية.

آخر رشفه:

الحكومة تفرز الشعب على درجات في الإنتماء (جنسية أولى وثانية و...إلخ) ويطالبنا بالخلو من العُقد النفسية، لماذا لم تطالب بإسقاط هذا القانون والحكومة التي ترعاه؟.

الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

مبادرة المدونين...توافق لا اختلاف

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين


التزاما منا نحن شباب الوطن وإيمانًا منا بواجبنا المقدس في العمل للوطن والإخلاص في صون ماضيه والسعي لحاضره لينهض مستقبله، وانطلاقًا مما آلت إليه حالة الأمة من إضاعة الأمانة وإسناد الأمر لغير أهله مما أوقف التنمية وتراجعت الخدمات وتفشى الفساد وانتهِكت الوحدة الوطنية وسادت الخيانة و التشكيك وعمت روح التشاؤم، فإننا نتقدم برأينا ورؤيتنا هذه تزامنًا مع الدعوات للتغيير والأخذ بيد الوطن نحو بر دولة المؤسسات والقانون.

اتفقنا على دعوة كل المجاميع المطالبة بالإصلاح إلى طاولة الحوار فالاختلاف وعدم وحدة الصف هما من يقتل كل أملٍ نرجوه بالتغيير، وبعد خروج الكثير من الداعين للإصلاح والتغيير من أبناء وطننا نرجو منكم نحن مجموعة من إخوانكم المدونين أن ننهي الاختلافات البسيطة ونتفق على الهدف الأسمى الذي به يرتقي الوطن، وكجهةٍ محايدةٍ ومتألمة ندعو لهذا الخيار لتتوحد الصفوف وتتركز الجهود لتحقيق ما نريد.

إن التفرق و الفوضوية بالمطالب لن تصل بنا إلى حل بل سندور بحلقةٍ مفرغةٍ، وستموت القضايا المهمة كما ماتت سابقاً وسيذهب كل حزبٍ بما لديهم فرحين وسوف يعلو الفساد والباطل لتشتت أهل الإصلاح والحق، إن العمل لأجل مستقبل مشرق وهو هاجس كل مواطن يعيش على هذه الارض الطيبة ونكاد نجزم أن أغلبية الإخوة المواطنين يفكرون بالمستقبل، ولن يكون مشرق إلا إذا كانت هناك ركائز نرتكز عليها تقودنا إلى مبتغانا.

طاولة الحوار والاتفاق على مطالب هدفها مصلحة الوطن وتعلو فيه كلمة القانون، ومن ثم بلورة المطالب الأخرى وان تنازلنا عن بعضها -مؤقتًا- ليس بضعف إنما قوة وغايته المصلحة العامة وهي غايتنا جميعًا، و تقارب وجهات النظر والبعد عن التشنجات والاختلاف هو ما نحتاج اليه الآن خصوصاً مع الوضع العام الذي لا يخفى على أحد فالكل يريد ان يغير ولكن التغيير لن يتأتي الا باتحاد الجميع والتاريخ يثبت هذا.

هذه يدنا ممدودة للكل دون استثناء بادروا في نبذ الخلاف ولنتحد في وجه الفساد والمفسدين، ننتظر الرد منكم بأسرع وقت ممكن.

حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه


*للتواصل : mobadara2011@gmail.com

مجموعه من إخوانكم المدونين.
______
مدونة عاجل
مدونة الدستور
مدونة اشرب شاي وروح - المدون ابريق
مدونة الراية
مدونة از يو لايك
مدونة احرار الكويت - المدون چبريت
مدونة فشة خلق
مدونة حسافتج ياكويت
مدونة كويتي لايعه جبده
مدونة كاسك ياوطن
مدونة استح
المدون د.فهد الشطي
مدونة قمر ضاوي
مدونة حبك ياوطن
مدونة عين بغزي
مدونة ادراك
مدونة معمعة
مدونة زمان النور
مدونة لو كويت
مدونة خالف تعرف
مدونة جبل وارة
مدونة صندوق حمد
مدونة فريج سعود

مدونة شقران
مدونة الحلم الجميل

إشرب شاي وروح:
الغريب في هذه المبادرة إنه على قدر اختلاف الإتجاهات الفكرية للمدونين إلاّ إنهم إتفقوا على هذه المبادرة من أجل الكويت.

السبت، 17 سبتمبر، 2011

مبادرة المدونين ... وجواري الحكومة

الصعاليك مساكين وإن لم تظهر عليهم المسكنة ، فهم لايسلكون إلا الطريق النحيف الفقير الذي لايسلكه مسافرلرزق ولا طالب جاه!!


هذا أنا دائماً أعتقد إن "التويتر" هو بديل عن المدونة وأروقتها ، فكل ماأريده من الكتابة ، هو إحتكاك أكثر لأفكاري بجدران عقول المتابعين! لكن الشاعر قال وما الحبيب إلاّ الحبيب المدوني، لذا وجب الرجوع عن الحب القليل للحب الكثير.


قد جاءتني مبادرة من الزملاء المدونين تدعوا إلى جلوس كل القوى السياسية على طاولة حوار واحدة، يتم الخروج منها بتوصيات المرحلة القادمة دون تفاصيل " حل مجلس الأمة وتغيير الحكومة وإرساء نهج جديد هدفه مصلحة الوطن وتعلو فيه كلمة القانون" ، ولو إني أشك بأن المجتمعين لايغرقون في التفاصيل ، فنحن شعب نحب التّفصيل أكثر من الجاهز والمُعلّب ، ولكم في مواقف القوى السياسية أمثلة تضرب الراس والقدم فتهشمهما، فليتخيّل القارىء ، الكويت كثر فيها الفساد حتى أصبحت بيئة ملائمة لتكاثر الفساد تحت رعاية حكومية ، فنتفق على وجود الفساد قليلاً ونختلف على رعاية الحكومة لها كثيراً، فنقول رئيس الحكومة يُصلّي ويعرف ربّه الأعلى - لكن ليس بالضرورة يعرف حق الكويت عليه - ، في حين هناك حقائب تعطى للمتسوّل من أعضاء الأمة حتى ما إذا رفع سمو الرئيس إصبعه الكريم رفعوا رؤسهم وكأنهم قد تدربوا في سيرك سويسري.


سيخرج لنا في الأيام القليلة القادمة الجوارِ الكُنّس من الحكومة ، فقد أنهت جاريتها الكانسة "علي الراشد" حوارها على تلفزيون الراي فلم تبقِ من بذيء الكلام ولم تذر إلا مايتحدث به عاشقين!! ، بل قال إنه سيواجه اضرابات الموظفين بالشرطة والجيش ، فضحكت منفجراً وأنا أشاهد أحداث الثورة في مصر من شاشة ذاكرتي ، وكيف حاولوا صبيان النظام في مصر ضرب الجيش بالشعب ولكن الشعب والجيش أرقى من تفكير النظام والحكومة ، وأذكر حكومتنا وجواريها إن الجيش ليس كالقوات الخاصة التي ضربت الكويتيين في ديوان الحربش فالجيش للشعب والقوات الخاصة للجواري، وكي لاترفع على الجارية "علي الراشد" وأخواتها من الجوارِ التي تلعب في حِجر الحكومة من أعضاء الأمة القضايا ، فقد أتى معنى الجوارِ الكُنّس بشيء يجري ويكنس ويخم كل شيء كالمذنبات والشُهب... وسيلعبوا لعبة خلط الأوراق ويرجعونا إلى المربع الأول ، لذا حذار ياأبناء وطني من هذه الجارية وأخواتها!!



إشرب شاي وروح:

لقد قطعت لزميلي المدون خالف تعرف وعد بأن أنشر المبادرة في هذه المقالة ولكن لأني لاأستطيع أن أجمع في النت وصديقاتها إلاّ قوت مقالي!! ، وأقول له عذراً يازميلي فإني لست بأفضل من سمو الرئيس الشيخ ناصر المحمد الذي وضع الدستور بجيبه ووعد بتطبيقه وكان وعده أضغاث أحلام !!!


الخميس، 7 أبريل، 2011

السباق المحموم....

أن تحلم نائماً في بطولة أحد الأشخاص من حولك وتفيق من حلمك فرحاً فتخبر الأصدقاء ببطولة ذلك الشخص أثناء الحلم فهذا أمر مُسلّي ، لكن أن تحلم وتجزم بتلك البطولة منه وتقر بها وتحلف عليها وكأنها حقيقة فذلك ضرب من الجنون إلاّ وإلاّ كبيرة إذا كنت تريد خدمة من ذلك الشخص فتقنعه ببطولته لتأكل بعقله حلاوة فتأخذ مرتجاك منه।


ناصر الخرافي رجل أعمال كويتي يكتب وينظم مالم ينظمه الشعراء في عبدالملك بن مروان الحاكم الأموي ، من ثناء وتمجيد إلى حد أنه يرى السيد حسن نصرالله صاحب نصر إلهي وقدوة له ، وكأن السيّد هو المؤمن الوحيد بالله والله يرعاه دون سواه!!


المقالة أو الرسالة التي خطها ناصر الخرافي ليست الأولى له في ذات السيّد حسن النصر الله ، بل كان قبلها رسائل ، والأُوَل منها تمثل عربون معرفة و تقرّب أما الأٌخر والأخيرة منها خصوصاً فهي بمثابة شكر للسيد نصرالله على خدمة قدمها للخرافي وإلاّ كيف يعرض على السيد نصرالله بيته كهديّة له، أوعربون تمذهب ، وأنا لست معني بما يعتنقه الآخرون من إعتقادات دينية بحتة ، لكن أراني متعلق بكل تناقض يظهر على السطح من رجل يعتبر من أثرياء العالم ، هنا أضع الدوائرحول وجهه وأبدء أتناول الشك بعد الشك ، الظاهر لنا أن الخرافي له إستثمارات في جمهورية مصر وهي من أهم إستثماراته في الشرق الأوسط ، إلاّ أنه عمل على ضررها وفقدانها بما يفعله من كتابة رسائل تقرّب للسيد النصرالله على حساب موقف الحكومة المصرية في عهد حسني مبارك خصوصاً بعد تصريح الرئيس المصري أنذاك إن الشيعة في الخليج ولاؤهم لإيران-وإن كنت أنا لا أوافقه ذلك- ، فلا يمكن لمحب للمال وجامع للكنوز أن يتنازل عن دينار إلا أن يكون العوض دينارين ، وهنا مربط الفرس!!


نترك الخال ونذهب إلى إبن أخته صاحب مجموعة الراي الإعلامية جاسم بودي ، الذي أجرى مقابلة صحفية مع السيد حسن نصر الله وهو-أي بودي- ملتحي بذقن أشبه بشعررأس مولود ،وبعينين خجلا منكسرة، ولم يقابله كما كان حليق الذقن طليق الشوف ، في ذلك اللقاء الذي أجراه قبل خمسة سنوات تقريباً أوعز السيد حسن نصرالله إلى ذلك الأهوج الذكي جاسم بودي أَنِ اجعل مجموعتك مما يرعى أبناء المذهب ليصبح تلفزيون الراي عش الدبابير لايقبل أحد غير أبناء المذهب من مصوّرين مروراً بمذيعي ومقدمي البرامج حتى في المواقع القيادية ، وأغلب الدبابير من الجنسية اللبنانية الشيعية وهو الحاصل في جريدة الراي خصوصاً المواقع القيادية للجريدة والمسيطر على الخط التحريري ، (أنا لا أؤمن بصاحب مال يحمل فكراً سوى فكرة كيفية السيطرة على منابع المال فلا هو ليبرالي ولا علماني ولا يفرق اعتقاده الديني خصوصاً لدى التجّار الكويتيين)।


فلربما كان بودي يمهّد الطريق لخاله ناصر الخرافي ليتعرّف ويتقرّب من السيّد حسن نصرالله!!


وهاهو رئيس مجلس الأمة الكويتي السيد جاسم الخرافي فهو المخذّل الأول للكويتيين ، ومثبّط همم العازمين، محاولاً أن يجعل نسبة القبول بالهوان والركون له لدى الكويتيين كبيرة كما يعمل على إستجلاب الخوف ليزرعه فيهم من جمهورية إيران الإسلامية ، فقد خرج بتصريح في جريدة الراي الثلاثاء الماضي عن إجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون على إثر الشبكات الإيرانية التجسسية الباغية، تصريح يليق بعجوز فقدت البصر وتعيش أواخر أيامها "اللي فينا مكفينا" ، هو يلعب هذا الدور بجانب أخيه الذي يتقرّب من السيّد حسن النصر الله ، فالسيد حسن نصرالله مثله كمثل إبن لادن يقتل الأبرياء ويزعم مقاتلة اليهود إلاّ إن إبن لادن يطمح بترأس دولة أما السيّد يريد أن يكون تابع للجمهورية الإيرانية والفرق بينهم فرق الغساسنة عن المناذرة، ووجوده –أي جاسم الخرافي-على رأس السلطة التشريعية هو دعم لسمو رئيس مجلس الوزراء بعد الخلاف الذي طال لسنوات بينهم فهم أحباب وأصدقاء الآن ، فسمو رئيس الوزراء الآن يتمتع بتحالف مع النوّاب الشيعة بفضل صديق سموّه، ومن منّا في الكويت لايعرف ذلك فما أن تسأل مار في شوارع الكويت عن المدعو محمود حيدر حتى يجيب عليك إنه طفل رئيس الوزراء المدلل ، وقوة سمو رئيس الوزراء تكمن في هذا الرابط فلا أجد له مركز قوّة سواه ।


كل هذه الروابط تجعلني في شك وحيرة دائمه ماالسر في هذه العلاقات المشبوهة وماذا سيحصل في الغد القريب؟؟؟




إشرب شاي وروح:


أنا لاأتهم أحداً لكن أستفسر عن السر في كل هذا ، فإن الإتهام مرحلة قد تجاوزتها إلى مابعدها في البحث عن السر!!

الأربعاء، 23 مارس، 2011

يالاالمسكينة هدى.....

في كل يوم جديد أعيشه ، ينظر لي ذلك اليوم الطويل من سفحي إلى قمتي وهو يتأفف أوينظر لي بنظرة غضب أو سعادة ورضى أو بحزن ، وقد سئمت نظراته لي ، فالمتعب والمحبط لي ليست سلبية الأيام التي أعيشها وإنما في طاقتي وقواي التي خارت من تقلبها وتأقلمي معها أو مناهضتها، أطارد الإستقرار مطارة الضمآن للسراب ، أريد قشة إستقرارأتمسك في طرفها ، لكنها هيات منّي .

عزمت أن لاأترك نظراته وتصرفاته تجاهي تحدد حالتي ، فإن ضحك قههت ضاحكاً ، وإن ركلني على خاصرتي ركلته بسلوك اللامبالي ، وإن بكى في حضني غمزت بعيني ممازحا للذي يقف بعده من الأيام ، متقلداً وسام الأمل على صدري ، وقد سرجت فرس المثابرة ، ولَبِست الصبر درعا واقيا من سهام الأيام ، كل هذا من أجل جميلاتي ومعشوقاتي ...طموحاتي .

بدأت أُرتب معشوقاتي من الأقل جمالاً وأسهلهنّ إرتماءاً في حضني إلى أكثرهن حُسناً وجمال .

تسير القوافل من حولي بهدى وبغير هدى ، يالا المسكينة هدى كم يتركها أهلها في أول الطريق فتنتظر قافلة أُخرى تحملها ، وأنا أسير متكئ على عصاة إصراري لعلي أجد أحدى الهدايات الجميلة فأحملها لتبلغني ماأريده.

كنت أقول ومازلت إن الإنسان لايستطيع أن يضمن النجاح الباهر لو عمل ماهو مطلوب منه وزيادة ، لكنه يغيّر من حالته التي عليها إلى حالة أخرى فتستطيع الهدايات أخذه نحو النجاح المُدهش، فالهدايات موجودة في كل مكان وتسير بشكل منتظم وأنت بتغيير حالتك تأتي في طريقها وهي تحملك نحو النجاح الباهر .


إشرب شاي وروح:

في
فمي ماء لكن طول صمتي جففه.

الجمعة، 4 مارس، 2011

كرسي الرئيس وبعبع كسرى....

خرجت لنا من أيام وثيقة وتحليلات على موقع إلكتروني لحزب البعث العراقي ، وهي تتحدث عن مخطط إيراني في الوطن العربي عامة والخليج خاصة ، والأكيد إن أي دولة لها هدف توسعي فمن الطبيعي سيكون لها ألف مخطط ومخطط ، وهي عملية طبيعية للوصول إلى الهدف المنشود.

لو كانت جمهورية كسرى هي وراء ماحصل في الوطن العربي لكانت هي من صنع تكنولوجيا الآي فون والأيباد ، ولكن مازالت محرمة عندهم على إعتبار إنها منتج غربي يناهض العرق الفارسي ، ركزوا يناهض العرق الفارسي وليس لهم علاقة لابدين محمد ولا بدين إبن مريم ، فهم يعملون على تأسيس إمبراطورية كسرى وفقط ، لذلك مازالوا يحتفلون بأعياد إمبراطورية كسرى العظيمة (عيد النيروز).

وكما قلت إن جمهورية كسرى لاعلاقة لها بما يحدث في الوطن العربي اللهمّ في البحرين وبشكل غير مباشر والحقيقة إنها تحاول أن تستفيد من الأحداث كبقية الدول ذات المطامع في المنطقة العربية ، وماحدث من ثورات للشعوب العربية على أنظمتها هو نتيجة تأْليه الأنظمة من قبل الشعب العربي البسيط ، وهذا الظلم الواقع من النظام نتيجة لعبه دور الآله ، فهو من يسجن ويحرّم ويعذّب ويقتل ، حتى صَحَت في الشعوب العربية الغريزة الإنسانية النزّاعة للحرية والكرامة ، وانقلبوا على الأنظمة كما ينقلب النائم على بطنه.

عودا على ذي بدء ، لوسلمنا بصحة هذه الوثيقة وما إحتوت عليه من معلومات ومسببات الأحداث، فإن الحكومة في الكويت تعمل على تعزيز ماجاء بهذه الوثيقة ، والحكومة كما تعرفونها تدير بلد ، ومن يدير بلد كاملا بشعبه وأجهزته يتحمل مسؤولية عظيمة، ومن مسؤولياته المحافظة على سلامة أراضي البلد وسلامة المواطنون ، ولكن حكومة ناصر المحمد هي من قامت ومزقت أمن البلد بعد تفتيتها للوحدة الوطنية تفتيتاً يلعنه التاريخ في مجلداته ، وهي من عززت دور كوهين في البلد وإختراق مؤسسات الدولة حتى رأينا حقبة الثمانينات وقد عادت لنا بلعنتها ، إضافة لشكوى دول الخليج من أعماله الخبيثة .

بعد هذا كله تريدون أن نقبل بالشيخ ناصر المحمد كرئيس للوزراء ، لاوالله لن نقبل لإن الحكومة برئاسة المحمد متخصصة بتوريط الشعب ، ولا يوجد خوف على البلد أكثر من رئاسة الشيخ ناصر المحمد للحكومة ، وأما الزملاء المدونين المنادين بالتريّث وعدم الخروج والمطالبة بتنحّي المحمد عن سدة رئاسة الحكومة ، هو تريّث المريض على المرض فلن يزيد هذا التريث إلاّ ألماً وتمكين للمرض.


وأما الخوف من الإحتكاك بالأمن فقد شاهد الشعب ندوة الحربش وما جرى بها من أحداث تقشعرّلها مبادئ الإنسانية ، كيف يقوم رجال الأمن ويعتدوا على أفراد الشعب العزّل دون أدنى مقاومة ؟، وسوابق الحكومة كثيرة في هذا ، لذلك إن حصلت مشاكل فهي من تحت رأس الحكومة وخوف رئيسها على كرسيّه .


إشرب شاي وروح:

في مصر وليبيا وتونس بعد // الشعب إيريد إسقاط النظام
وفي الكويت الشعب غاضب ماركد// بينه وبين الحكومة شق خام
الولاء لله وثــم لـهــا الـبــلـد // وللأمير اللي زرع فينا إحترام

=========================

8/3 هو مفترق طرق ، أي طريق نسلك؟؟

الأحد، 20 فبراير، 2011

بدون ... إنسانية

من قال أن كل البدون ليسوا كويتيين فقد أخطأ ، حيث أن ربط المواطنة بورقة إعتراف حكومية ربط ظالم ، وماكنا نحتاج إلى هذه الورقة إلاّ تعريفا بنا أمام العالم وفقط وليس تعريفا بين مكونات النسيج الكويتي ، بل إن أغلب البدون مكون من مكونات النسيج الإجتماعي الكويتي ، من ولد في هذه الأرض وخدمها قرابة خمسون عاماً لايحتاج ورقة للإعتراف به كمكون من مكونات المجتمع الكويتي .

البدون ظلموا وأيما ظلم ؟؟، فلانكابر ونقول إن بعضهم يمتلك إثباتات لدولة أخرى ، وحتى وإن كانوا يملكون جنسيات أخرى أوليس لهم حقوق إنسانية !! ، ألا تستطيع الحكومة أن تثبت أن لهم جنسيات أخرى كما فعلت مع المزدوجين حيث أثبتت على الكثير منهم وسحبت منهم الجنسية الكويتية ، بل ماتفعله الحكومة هراء عجوز خرف ، تترك كرة الثلج تكبر ثم تتورط في التعامل معها وتورط الشعب الذي يفترض أن يرى من حكومته وقفة لحل المشاكل ولكنها حكومة هلامية بكل المقاييس ، ماأن تصطدم بها مشكلة حتى يخرُّ أجزاء من جسدها تحت أقدام الشعب .

إن من حق البدون التعبير عن غضبهم وإستيائهم لما هم عليه من هوان وحطّ للكرامة الإنسانية ، وإن إختيار الوقت لهذا التعبير لا ينازعهم عليه سوى عقلهم وتقديراتهم ، فلا يحق لنا نحن الظالمين أن نتحكم بإختيار وقت تعبير المظلوم عن إستيائه والمطالبة بحقوقه الإنسانية أي ظلم واضطهاد بعدذا ، والتعليل بأن شهر فبراير شهر الأعياد الوطنية لايناسب خروجهم للتعبير عن رأيهم والمطالبة بحقوقهم هو تعليل سياسي فقير لايناسب قضية إنسانية بحته .


إشرب شاي وروح:

إلى إخوتنا البدون نأسف ونعتذر عن مافعله رجال الأمن فيكم ، وصلت في بعضهم الدناءة أن يسقط القنابل الصوتية والدخانية على أطفالكم في البيوت ، لانرضاها على أنفسنا حتى نرضاها عليكم ولكننا أكثر شعب يبرر الأخطاء.